PCPlaystationPS5XboxXbox SeriesXbox Series SXbox Series Xمقالات

أمنيّات اللاعبين | مالذي يريده عشاق Max Payne في نسخة الريميك القادمة؟

أعلن استوديو Remedy Entertainment المطور للجزء الأول والثاني من سلسلة Max Payne عن توصلهم لاتفاق مع الشركة الناشرة الرائدة Rockstar Games، للعمل على ريميك للجزئين Max Payne و Max Payne 2 The Fall of Max Payne، لأجهزة  PS5 و Xbox Series و PC

وبالطبع سيعمل الاستوديو الأصلي على التطوير بتمويلٍ من Rockstar، مما قد يجلب لنا تحفةً فنية تعيد لنا الكثير من الذكريات في صورة مثالية أفضل من الأصلية.

في هذه المقالة ضمن فقرة جديدة  أمنيّات اللاعبين سنستعرض لكم بعض النقاط التي يحتاجها الجزء الجديد، وما الذي على الاستوديو أن يفعله لتعجب اللعبة أكبر عددٍ ممكن من عشاق السلسلة.

كشف المزيد من التفاصيل حول ماضي بطل اللعبة Max Payne

سيكون وقع ذلك كبيرًا على عشاق السلسلة القدامى على وجه الخصوص، فجميعنا كنا نتمنى أن تتسنى لنا معرفة Michelle زوجة Max Payne قبل حادثة وفاتها المآساوية، التي غيرت حياة Max كثيرًا، حيث كانت Michelle اجتماعيةً وحكيمة وصريحة، ويقولون إن الأضداد تتجاذب في العلاقات، ويبدو أن علاقتها مع Max خير دليل على ذلك الكلام، لذا يجدر بالاستوديو المطور أن يضيف المزيد من التفاصيل عن حياة Max السابقة.

وبالطبع شخصية Max المكسورة والمهزومة كانت ما جذب عشاق السلسلة له، وأكسبه ودهم وتعاطفهم، لكن سيكون من الرائع أن تتاح لهم فرصة استكشاف حياته الماضية بالكامل، وكيف كانت شخصيته قبل الفاجعة والأحزان التي واجهته، والتي بدورها ستضيف المزيد من التشويق للقصة، وفي الواقع روى الكتاب المصور التمهيدي للجزء الثالث من اللعبة بعضًا من الأحداث الماضية، وبإمكان استوديو التطوير الاستفادة منه في ذلك.

أسلوب أكشن يستند إلى الكتب المصورة الهزلية

اللعبة عبارة عن لعبة إطلاق نار روائية من منظور شخص ثالث على طراز فيلم neo-noir، تدور أحداثها في مدينة نيويورك، وتشتهر بتسلسلات الحركة السريعة والقاتلة للغاية بالإضافة إلى وضعية تبطئ الزمن وتمنح اللاعبين ميزة تتيح لهم إبطاء تسديد الرصاص واللقطات المذهلة والقدرة على تفادي الرصاص والخصوم، كما تتميز اللعبة أيضًا بتسلسلاتها المستوحاة من الروايات المصورة والمونولوجات المسرحية الطويلة لـ Max.

وتعتبر اللعبة دون شك أحد الألعاب التي تتطلب تعديلاً كبيرًا، حيث تعتبر أدوات التحكم في الألعاب حديثة جدًا، مع تكوين تناظري مزدوج عادي على وحدات التحكم، لذا تحتاج إلى عناصر الكتب المصورة لتجعل نسخة الريميك أفضل من السابق، ومن المعروف أن اللعبة لا تتضمن أي شكل من أشكال نظام التغطية أو الاختباء خلف السواتر، ومع ذلك يمكن القول أنَّ الحركة السريعة والتفاعلات العنيفة في اللعبة لا تتطلب وجود ذلك.

القتال اليدوي

الجزء الثاني يشبه الجزء الأول كثيرًا، لكن مع إضافات حسنته في العديد من النقاط الرئيسية، حيث تمت إضافة أسلحةٍ جديدة ليستخدمها Max في الجزء الثاني، مثل المولوتوف والقنابل اليدوية، مما يوسع إمكانيات القتال في اللعبة، ومع ذلك سيكون من الرائع أن يضيف استوديو التطوير Remedy نظام قتال يدوي إلى نسخة الريميك، الذي سيعطي أيضًا بدوره لمسة أكثر واقعية لها، لاسيما إن امتلك Max قدراتٍ كبيرة وبعض الحركات الخاطفة والمخادعة في القتال، ستجعلك ترى شخصية Max من منظورٍ جديد.

تحسين مرئيات اللعبة باستخدام محرك Northlight الخاص والحصري

سيتم تطوير الريميك باستخدام محرك رسوم Northlight الخاص باستوديو Remedy، الذي تم استخدامه في لعبة الإثارة الخارقة للطبيعة Control في عام 2019، الذي سيجعل وضعية إبطاء الزمن تبدو أفضل بعشرات المرات من السابق، وفي الواقع الألعاب الأصلية تعتبر ألعاب كلاسيكية، وهي عبارة عن تحف فنية سابقة من فترة لم تُستخدم فيها الدقة العالية “HD” للألعاب ثلاثية الأبعاد، مع احتوائها على عناصر مرئية تقدمت في العمر بشكل رهيب، مما يجعل فكرة إعادة ابتكار اللعبة وخلق ريميك رائعة للاعبين ولاسيما العشاق القدامى للسلسلة.

وبالطبع المرئيات في الجزء الثاني أفضل بكثير من تلك الموجودة في الجزء الأول، وكذلك تصميم الشخصيات التي تمت ترقيتها وتحسينها في الجزء الثاني، مع الاعتماد على نظام فيزيائي عمل على تحسين محيط اللعبة وعالمها وأسلوب اللعب بالأسلحة النارية.

وقد تتميز وتزدهر ألعاب الريميك من سلسلة Max Payne اليوم كثيرًا نظراً إلى تسلسلها المثير والعدواني المركّز، وقلةَ أساليب استعادة الصحة، وزيادة الصعوبة والتحديات التي يواجهها بطلنا تدريجيًا، وقد تبدو مذهلةً على أجهزة الكونسول الحاسب الشخصي الحديثة والمتطورة اليوم، خصوصًا بعد تلميع وتحسين جميع النقاط السلبية السابقة مثل أوقات التحميل البطيئة، والمرئيات التي عفا عليها الزمن وشرب، والمعابر الرديئة.

تحسين ميكانيكيات أسلوب اللعب والقتال

قام استوديو Remedy بتطوير الجزئين الأول والثاني اللذان ساعدا بإنشائه وازدهاره، حيث تم تحديد نهج Remedy الفريد والاستثنائي من خلال هذه الألعاب التي اعتبرت مزيجًا من الإثارة الشديدة وسرد القصص الرائع، وقد شحذ الاستوديو مواهبه مع مرور الوقت، وجلب المزيد من الخبرات القوية في عالم تصنيع وتطوير الألعاب.

مما قد يؤدي في النهاية لإنشاء ريميك عبقريٍ مذهل، يعجب جميع عشاق السلسلة القدامى وعشاق ألعاب الأكشن والقتال في كل مكان، لذا إن رؤيتنا لقدرات قتالية جديدة وإمكانية التصويب من المنظور الأول ستكون إدخالاً مرغوبًا وجيدًا دون شك، ناهيك عن قيادته للسيارات والمطاردات في الشوارع وغير ذلك.

في الختام … كان من الممكن أن تكون ألعاب Max Payne رائعة حتى بدون وضعية إبطاء الزمن وتطاير الرصاص المذهلة، ومع ذلك فإن السرد المصور المستند إلى أسلوب القصص المصورة المقترن بموضوعات الهلوسة الغريبة جعلها فريدة حقًا في التقديم، وأكسبها شعبيةً كبيرة، وقد يتيح إصدار الريميك من سلسلة Max Payne لـ Remedy الفرصة لتحسين وتكريم الإلهام الإبداعي للعبة أكثر من أي وقت مضى.

لا تنسوا الاطلاع على مقالنا السابق في حال فاتكم ذلك “كل ما تود معرفته عن تحديث 1.0.0 للعبة كرة القدم eFootball 2022 الكبير“.

 شاركونا بآرائكم في قسم التعليقات أدناه، هل يوجد امنيات اخرى تودون أن ترونها في الجزء الجديد غير مدرجة في القائمة؟

Ayham Mohamed

مدير المحتوى ... منذ الصغر وأنا مهتم بالألعاب والأنمي وعندي شغف كبير لمتابعة كل جديد، متابع شرس لأهم أخبار ألعاب الفيديو، عاصرت جميع الأجهزة منذ انطلاقة جهاز اتاري 2000 حتى يومنا هذا، شغوف واحب مواكبة التطور والمستجدات الصناعية، لدي اهتمام في الانمي والرياضة الالكترونية، لعبتي المفضلة فاينل فانتسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى