PCPlaystationPS4PS4 ProPS5XboxXbox OneXbox One XXbox SeriesXbox Series SXbox Series Xمقالات

10 قرارات جريئة قام بها Leon Kennedy في تاريخ مسيرته | Top 10

سنتكلم في مقال اليوم عن Leon Kennedy أشهر شخصيات سلسلة Resident Evil وأكثرهم شجاعةً وجرأة، الذي بدأ مسيرته كشرطي مبتدئ في Resident Evil 2، إلى أن أصبح عميلاً سريًا يأخذ أوامره من الرئيس الأمريكي بشكلٍ مباشر، وثم انتقل إلى مكافحة الجريمة والشغب و حتى ما بعد ذلك.

في هذا المقال ضمن سلسلة مقالات توب تن، Top 10 سوف نذكر لكم 10 من أقوى القرارات الجريئة والشجاعة لهذه الشخصية المحبوبة، التي مرَّ بها أو اختبرها.

انضمامه لشرطة مدينة الراكون لحل قضايا مرتفعات Arklay Mountains الإجرامية الشهيرة

وفقًا لتقرير Leon في جزء Umbrella Chronicles، أراد Leon الانضمام إلى قسم شرطة مدينة الراكون وذلك للمساعدة بحل القضايا الإجرامية الشهيرة في مرتفعات Arklay Mountains الذي لم يكن يعلم أنها معقل شركة Umbrella للبحوث الطبية السرية، والجريء في الأمر أنه انضم لقسم الشرطة رغم أنه لم يبلغ الـ 20 من العمر.

 

ذهابه لمدينة الراكون خلال انتشار الفيروس رغم اتصال هاتفي بعدم الذهاب

بعد تخرج Leon من أكاديمية الشرطة وذهابه لمدينة الراكون وبدء أحداث Resident Evil 2، لم يكن Leon يعلم شيئًا عن الفيروس المنتشر في المدينة، لكنه تلقى اتصالًا هاتفيًا يحذره من الذهاب لهناك، لكنه ظلَّ مصممًا على موقفه وذهب لهناك رغم كل شيء، لمواجهة المجهول بكل شجاعة وجرئة غير مهتم للعواقب التي تنتظره.

 

ترك الملازم Marvin Branagh لوحده

بعد وصول Leon لمدينة الراكون توجه إلى مركز شرطة المدينة RPD، الذي سقط أمام مخلوقات الزومبي التي ملأته حتى قبل وصول Leon إلى هناك، لكنه قابل شرطيين على قيد الحياة في المبنى فور وصوله تقريبًا، هما الشرطي Elliot والملازم Marvin Branagh الذي كان يفترض أن يكون رئيس Leon في العمل، وللأسف لم يبقى Elliot حيًا لفترة طويلة.

فسرعان ما تمكنت منه وحوش الزومبي، وكان موته مأساويًا، وكذلك كان Marvin Branagh مصابًا بجروحٍ بليغة سببها له أحد وحوش الزومبي، وكان في المرحلة الأخيرة قبل تحوله إلى زومبي، وأُجبر Leon على اتخاذ قرارٍ صعب وتركه وحيدًا ليكمل طريقه تحت الأرض، ثم يعود ليجده قد تحول لمخلوق الزومبي تم قتله وإنهاء معاناته أخيرًا.

استمراره بمساعدة Ada Wong في البحث عن الدكتورة الباحثة Annette رغم كل المخاطر المترتبة

قابل Leon بعد دخوله لمرآب سيارات مركز شرطة مدينة الراكون Ada Wong، التي ادعت أنها عميلةٌ لدى الـ FBI، تحاول فهم وحل غموض ما حدث في المدينة وسبب الفيروس في المقام الأول، وعلى الرغم من أن Leon لم يكن سوى شرطيٍ مبتدئ، قرر الموافقة على طلب Ada Wong وذهب معها للبحث عن الدكتورة الباحثة Annette التي ساهمت بصنع الـ G-virus.

Leon لم يبلغ الـ 20 من العمر ووافق على الذهاب تحت الأرض في مدينة تعجُّ بشتى أنواع المخلوقات المتوحشة والمتحولة، فقط ليضع حدًا للشخص السيء، حسب رواية Ada Wong طبعًا، ولم يشعر بالخوف للحظةٍ واحدة في سبيل تحقيق هذا الهدف النبيل.

 

السماح لـ Ada Wong باستغلاله رغم معرفة حقيقتها

حبه الأعمى لـ Ada Wong جعله يتجاهل كل شيءٍ سيء يخطر له عن Ada Wong، ولم يكتشف حقيقتها الكامنة بكونها جاسوسةً تسعى للحصول على الـ G-virus إلاَّ بعد فوات الأوان، وحتى أنه حصل لها على عينةٍ من الفيروس، رغم كل شيء، وقدمها لها على طبقٍ من فضة، وفي الواقع لم تكن هذه المرة الوحيدة التي سمح فيها Leon لـ Ada Wong باستغلاله بداعي الحب.

 

الموافقة على العرض الحكومي بالعمل كعميلٍ خاص

بعد نجاته من مدينة الراكون، تولى Leon العناية بالطفلة Sherry وافترق عن صديقته Claire، قبل أن يقبض عليهما الجيش الأمريكي، ولكن اتضح فيما بعد أن الرئيس الأمريكي Adam Benford أراد أن يجعل Leon عميلًا سريًا يعمل تحت امرته بشكلٍ مباشر، علمًا بأنه أحد الناجين القلائل من فاجعة مدينة الراكون، التي تطلبت قدرًا كبيرًا من الشجاعة والقوة للنجاة منها، وعلى الرغم من أن Leon لم يكن يمتلك الخبرة المطلوبة وافق على العرض الحكومي، وأصبح عميلًا سريًا يتبع للرئيس الأمريكي بشكلٍ مباشر، وانطلقت مهنته إلى القمم بعد ذلك القرار، ولم يعد مجرد شرطيٍ عادي ومبتدئ.

 

البحث والتحقيق في قضية اختفاء ابنة الرئيس الأمريكي لوحده

هل كنت لتسافر وحيدًا إلى بلدٍ لا تتحدث لغته؟ وتتنازع قوتان عظيمتان على التحكم به والهيمنة عليه بنفس الوقت؟ قام Leon في Resident Evil 4 بما أبعد من ذلك، حيث ذهب إلى قرية نائية في إسبانيا للبحث عن ابنة الرئيس الأمريكي المفقودة Ashley، والتحري عن طائفة دينية مشبوهة قد تكون Ashley لديهم، ورغم كل المخاطر المجهولة ذهب Leon إلى هناك للقيام بمهمته، وأنجزها بكل مهارة وعلى أتم وجه.

 

إقحام نفسه في الصفوف الأمامية بالحرب الأهلية الدائرة في Eastern Slav

طُلب Leon خلال فترة إجازته للذهاب إلى Eastern Slav ومدينة Holigrad تحديدًا، للمشاركة في حرب أهلية دائرة هناك، وعلى الفور توجه Leon إلى هناك واضعًا نفسه في مرمى النيران وعلى الصفوف الأمامية للحرب الأهلية دون خوف، حيث أنه ابتعد عن كونه ذلك الشرطي المبتدئ منذ فترةٍ بعيدة، ولكن كل شيءٍ تغير في مدينة Holigrad وانقلب عليه رئيس الثوار Ivan Judanovich.

وقيده في القبو، وتمكن من النجاة من ذلك والاجتماع مع Ada Wong، قبل أن تطوقهما قوات الحراسة الخاصة بالرئيسة Belikova وتضعهما في موقفٍ صعب، يمكنكم مشاهدة هذه الأحداث في فيلم Damnation الخاص بالسلسلة.

 

مساعدة Ada Wong مجددًا في الهرب من Chris وشريكه Piers

يجتمع Leon و Ada خلال أحداث Resident Evil 6 مجددًا، حيث كان Chris وشريكه Piers على وشك وضع نهايةٍ لـ Ada Wong، لكن Leon وشريكته Helena Harper التي كانت من حراس الرئيس الأمريكي أوقفاهما وأنقذا Ada، في مواجهة مثيرة مع Chris وشريكه الأقوياء.

وفي الواقع كان ذلك القرار الصحيح، حيث أنَّ جسمًا مكررًا يشبه Ada قام بقتل جميع أعضاء فرقة Chris عدا Piers، واتضح فيما بعد أنها ليست Ada، وهي جسمٌ مكرر يشبه Ada تمامًا من ابتكار Derek Simon الذي استخدم فيه جسد Carla Radames.

 

قتل رفاقه المصابين بالعدوى

في أحداث فيلم Vendetta، وخلال مهمةٍ له في مدينة New York، والوباء الذي تفشي بها، أصيب رفاق Leon بالفيروس وتحولوا إلى وحوش زومبي، وأُجبر Leon على قتلهم لتخليصهم من معاناتهم، مما سبب له الكثير من الحزن والاكتئاب، وجعله يعتنق الشرب لينسى الفاجعة التي حدثت، وهو قرارٌ لا يمكن لأحد اتخاذه وخصوصًا بالسرعة المطلوبة.

في الختام … سلسلة Resident Evil مليئةٌ بالمواقف والتضحيات والخيارات الشجاعة الاستثنائية من بعض الشخصيات، ذكرنا لكم اليوم 10 منها مرتبطة بشخصية Leon Kennedy، وسنذكر لكم مواقفًا لشخصياتٍ شهيرة أخرى في السلسلة خلال الأسابيع القادمة.

لا تنسوا الاطلاع على مقالنا السابق بعنوان “مالذي يريده عشاق Max Payne في نسخة الريميك القادمة؟“.

شاركونا بآرائكم وأفكاركم في قسم التعليقات أدناه، هل لدى Leon مواقف وتجارب أكثر إثارة من التي ذكرناها لكن في مقال هذا اليوم؟

Hussein Al-Abtah

من رواد السينما والمسارح، لدي اهتمام كبير في ألعاب الفيديو منذ PS1. كاتب ومحرر أخبار، أعمل في الترجمة وتعديل النصوص، لدي اطلاع على كل ما يتعلق بألعاب الفيديو والأنمي والسينما أولاً بأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى